أخبار وطنية

‘سيفاكس ارلاينز’ : مستثمر عالمي ألغى زيارته إلى تونس بعد سماع أخبار تشوّه الشركة

‘سيفاكس ارلاينز’ : مستثمر عالمي ألغى زيارته إلى تونس بعد سماع أخبار تشوّه الشركة

أعلنت شركة سيفاكس ارلاينز الإثنين في بلاغ لها أن مستثمرا عالميا وهو صاحب واحدة من بين أكبر 5 شركات في مجال الطيران في العالم كان سيحل ببلادنا يوم الغد بمبادرة من شركة سيفاكس وذلك لبحث فرص بعث استثمار كبير في قطاع النقل الجوي في تونس وايضا لبحث فرص تمكين شركات تونسية من طائرات حديثة ولتوقيع اتفاقية تمكين شركة سيفاكس ارلاينز من 10 طائرات نقل جوي جديدة وذلك في اطار شراكة للعمل على السوق الافريقية ( بعد ان مكنهم من طائرة اولى هي موجودة في تونس مند اشهر لم تستغل بسبب تعطيلات ادارية) ،

غير أن ما تتعرض له شركة سيفاكس من تشويه وما سمعه عبر وسائل الاعلام من أخبار دفعته إلي الغاء الزيارة الي تونس واعتباره أن الوضع غير مناسب في تونس وفق نص البلاغ .

وأكدت شركة سيفاكس أرلاينز أن ما اعتبرته ”الزج باسمها في قضية التسفير  بناء على وشايات مزيفة وسخيفة هي نفسها التي بثتها وسيلة إعلام كبرى واطلع الراي العام مدى انحطاطها الاخلاقي، وبناء على تدوينات تشويه على مواقع التواصل الاجتماعي لمجموعات احترفت التدمير الالكتروني كمهنة، قد الحق اضرار فادحة معنويا وماديا بالشركة بها،

والاخطر هو انه الحق اضرار كبيرة لصورة وسمعة قطاع النقل الجوي في تونس في الخارج،  فتونس هي التي شوهت ووسائل الاعلام العالمية الخاصة بالطيران والشركات المرتبطة بقطاع النقل الجوي  تتناقل اتهامات سخيفة على فرض اللباس الطائفي ودعاء السفر في تونس  ومحاكمة شركة لأنها سيرت رحلات تحترم القانون الدولي والمحلي ”.

وأكدت شركة سيفاكس ثقتها من براءتها وأنها ستتبع بكل قوة كل الاطراف التي زجت بها عمدا في هذه القضية وستحملها تبيعات كل الاضرار التي لحقت بها وبعمالها واطاراتها وموظفيها مشيرة إلى أن  المؤسسات الاقتصادية ليست لعبة سياسية.

واعتبرت أن ما تتعرض له الشركة اليوم من مظلمة لم تتعرض له اي شركة في العالم من قبل، ولم يسبق توجيه اتهام الي أي شركة طيران في العالم  وإيقاف إطاراتها بشبهة نقل ارهابيين رغم ان اكبر شركات في العالم تسرب الى رحلاتها حاملين للفكر المتطرف او نفذوا اعمال ارهابية كبرى وفق ما ورد بنص البلاغ.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع
ن