أخبار وطنية

الكشف عن وثيقة خطيرة جدا تهم سفينة الوقود الغارقة في السواحل التونسية

الكشف عن وثيقة خطيرة جدا تهم سفينة الوقود الغارقة في السواحل التونسية

أكدت وزير البيئة ليلى الشيخاوي، اليوم الأحد 17 أفريل 2022، ضياع وثيقة مهمة تتعلق بسفينة
المحروقات التي غرقت قبالة سواحل مدينة قابس.

وقالت الشيخاوي، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير النقل، إن طاقم السفينة يدعي أن الوثيقة قد بقيت بقيت على متنها قبل أن تغرق.

من جهة أخرى، أكدت الوزيرة، أنه في صورة تسجيل تونس لخسائر في الحادثة حتى بخصوص عمليات التدخل فإن تونس ستطالب بالتعويض، معتبرة أن الأولية المطلقة حاليا هي للجانب البيئي، وفق تعبيرها.

وكانت وزارة النقل قد أعلنت في وقت سابق، عن الشروع في التحقيق البحري في حادثة غرق سفية ايكسلو، حسبما يستوجبه القانون البحري الوطني والاتفاقيات الدولية المعروفة وحفظا على حقوق الدولة التونسية.

وبينت الوزارة، أن الامر يتعلق “بالوقوف على الحيثيات الحقيقية للحادث والتثبت من طبيعة نشاط السفينة المذكورة والتعرف على تحركاتها خلال المدة الأخيرة واتخاذ كل الاجراءات القانونية اللازمة فيما ستؤول اليه نتائج التحقيق”

وكانت سفينة ايكسلو الحاملة لراية غينيا الاستوائية والمحملة لحوالي 750 طن من مادة الغازوال والقادمة من ميناء دمياط المصري والمتجهة إلى مالطا، قد تعرضت لصعوبات حالت دون مواصلة مسارها نظرا لسوء الأحوال الجوية. وقد تم إنقاذ طاقم السفينة المتكون من 7 أفراد قبل غرق السفينة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع
ن