مقالات رأي

ألفة يوسف لقيس سعيد: إما أن تتحرك وإلا فقد اخترت أن تكون شيطانا أخرس

علقت الأستاذة الجامعية ألفة يوسف على الاعتداء الذي تعرضت له اليوم النائبة عبير موسي، وكذلك على المعطيات التي كشفتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وقالت ألفة يوسف في تدوينة على صفحتها “بلاد يعتدي فيها نائب على زميلته في صمت الحاضرين، لا تتعجب أن تعنف فيها النساء حتى القتل في تواطؤ المسؤولين

بلاد يخفي فيها القضاء حجج الإرهاب في صمت الهياكل الرسمية، لا تتعجب أن لا يثق أهلها بالقضاء ونعود إلى شريعة الغاب

ثم وجهت ألفة يوسف كلامها لرئيس الجمهورية “البغلة لم تعثر في العراق يا سيد قيس سعيد … لكنك بلادا أنت رئيسها تنهار يوما بعد يوم

فإما أن تتحرك… وإلا فقد اخترت أن تكون شيطانا أخرس… فحضرتك تعرف أن الساكت عن الحق شيطان أخرس

وإذا كنت عاجزا… فارحل… فحضرتك تأخذ راتبا وامتيازات من أجل أن تكون فاعلا لا عاجزا… وأتصور أنك لا ترضى بمال حرام” وفق قولها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع