أخبار وطنية

السلطات البريطانيّة تحتجز تونسيّة وتفتك منها جواز سفرها … التفاصيل

قامت السلطات البريطانيّة الاربعاء 13 أكتوبر المنقضي بالقبض على الشابة التونسية نجوى الهويدي وافتكاك جوازي سفرها التونسي والبريطاني ووضعها في مركز خاص للصحة العقليّة؛ وذلك إثر تقدمها بشكاية قضائيّة ضد طليقها (البريطاني) الذي قام بتهديدها في مرات متعددة وقام وفق مصادرنا بمضايقتها وهرسلتها واغتصابها؛ ووفق تأكيدها للحصاد فإنّ طليقها صاحب نفوذ في بريطانيا وقد اتهمها بأنها مضطربة نفسياً ليتمكن من افتكاك حق “رعاية أبناءهم” منها.

وقد كتبت نجوى الهويدي تدوينة على حسابها بالفايسبوك لخصّت فيها كامل ما حصل لها قائلةً: “شكيت بطليقي انجليزي اعتدا علي بالعنف . في عوض يوقفوه هو قالولي لا انت تتخيل وقتلي انا عندي الاثباتات الكل وهو صاحب سوابق. عنصرية كبيرة في هالبلاد. من 2015 وانا نشكي ومخذيتش حقي. جابوني تقول مجرمة ماك ريتم. انا منيش ساكتة على حقي كان يحصرونؤ مؤبد. شعب اغلبو عنصري والعالم يسحاب بريطانيا العظمى جنة. الخور في كل بلاصة.”

يذكر أن نجوى الهويدي قابعة في مركز الرعاية النفسيّة منذ يوم الخميس المنقضي 14 أكتوبر 2021؛ وقد تم افتكاك جوازي سفرها وهاتفها الجوّال وإلى حد الآن لم تتدخل أي جهة رسميّة تونسية لرفع المظلمة عنها.

المصدر : الحصاد

 

 

blank blank blank

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

‎يُرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني ‎يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني
ن